نجــــــــوم كوكب الحــــــــــــــــب
اهلا بيكم فى منتدى نجوم كوكب الحب

نجــــــــوم كوكب الحــــــــــــــــب

دردشة - مشاركات - اعلانات - مواضيع عامة رضـ’ﮯــ~ـا الشـ~ــ’ﮯــــرقــ’ﮯــٍا وٍُّى
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا بكم فى المنتدى ونرحب بالسادة الزوار ونشكرم على حضوركم ونرجو من سيادتكم المساهمة والمشاركة فى رفع هذا المنتدى للقمة وشكرا مع تحيات رضـــــ الشرقاوى ـــا
مرحبا فى كوكب الحب والرومنسة
منتدى نجوم كوكب الحب يرحب بالعضو الجديد (عماد استار ) ويشكرة على تواجدة معناا ويتمنى له اسعد الاوقات فى المنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
منتدى
راديو روتانـــــــــــــــا

شاطر | 
 

 بين الحب والوفاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
emad_star



عدد المساهمات : 12
نقاط : 36
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/12/2010
الموقع : http://www.facebook.com/profile.php?id=100000232505104

مُساهمةموضوع: بين الحب والوفاء   الجمعة ديسمبر 17, 2010 3:50 pm

بين الحب والوفاء


ورد في كتاب مصارع العشاق قصة مؤثرة يظهر فيها بشكل جلي وفاء الزوجة لزوجها رغم طول الغياب والبعاد، وها نحن نقدمها للقارئ الكريم عسى أن يجد فيها بعض المتعة والفائدة:

خرج أبو دهبل الجمحي يريد الغزو. وكان رجلا جميلا صالحا. فلما جاء "جيرون" جاءته امرأة فأعطته كتابا، فقالت له: اقرأ لي هذا. فقرأه لها. فذهبت، فدخلت قصراً، ثم خرجت إليه، وقالت له: لو بلغت معي هذا القصر، فقرأت الكتاب على امرأة فيه، كان لك أجران إن شاء الله، فبلغ معها القصر فإذا امرأة جميلة قد أتته فدعته إلى نفسها فأبى، فأمرت به فحبس في بيت من القصر، وأطعم وأسقى قليلا قليلا حتى ضعف وكاد يموت، ثم دعته إلى نفسها فقال: أما في الحرام فلا يكون ذلك أبدا، ولكن أتزوجك. قالت: نعم. فتزوجها وأمرت به فأحسن إليه، حتى رجعت نفسه إليه، فأقام معها زمناً طويلاً، ولم تدعه يخرج من القصر حتى يئس منه أهله وولده، وزوج أولاده وبناته واقتسموا ميراثه، وأقامت زوجته تبكي ولم تقاسمهم ماله، ولا أخذت من ميراثه شيئا، وجاءها الخطّاب فأبت، وأقامت على الحزن والبكاء عليه، فقال أبو دهبل لامرأته يوما: إنك قد أثمت في وفي ولدي، فأذني لي أن أخرج إليهم وأرجع إليك، فأخذت عليه أيماناً ألا يقيم سنة حتى يعود إليها، وأعطته مالا كثيرا. فخرج من عندها بذلك المال، حتى قدم إلى أهله فرأى زوجته، وما صارت إليه من الحزن، ونظر إلى ولده ممن اقتسم ماله وجاءوه، فقال: ما بيني وبينكم، أنتم ورثتموني وأنا حي فهو حظكم، والله لا يشرك زوجتي أحد فيما قدمت به. وقال لزوجته: شأنك بهذا المال كله، فهو لك، ولست أجهل ما كان من وفائك وأقام معها،
حقاً ما أجمل الحب والوفاء هكذا يكون وفاء الزوجة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?id=100000232505104
 
بين الحب والوفاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نجــــــــوم كوكب الحــــــــــــــــب :: المنتـــدى الرئيســــــــى لنجوم كوكب الحب :: كوكب الحب والوفاء-
انتقل الى: